الغثيان..

اذهب الى الأسفل

الغثيان..

مُساهمة من طرف أمير اليمين في الخميس نوفمبر 20, 2008 1:10 am

ربما سأشعل النيران في كل مكان.. ربما سأملأ قلوب الناس رعبا.. وربما ستحدث أشياء كثيرة قد أجهلها الآن..! ولكنني أصبحت أدرك جيدا أنني سوف أثير ضجة عارمة تهز تطفل الفضوليين وكل الذين يزعمون بأنني قد صرت خاملا ولا أصلح اليوم لشيء، وأن كل أفكاري الأولى أصبحت خامدة لا فائدة منها ولا يمكنها فعل شيء الآن وهي رماد، بعد كل هذا الزمن من التوقف عن النشاط كما اعتقدوا. كم كتبت عني الجرائد وكم قالوا متى سيصحو ذاك المارد من سباته العميق؟ ولا أحد يدرك أنني في الحقيقة لم أنم كما توهم الجميع، ولكني فقط أردت أن أعتزلهم وما يزعمون، لأن أحدا لم يستطع أن يفهم ولو بعض جنوني فكم اتهموني بالقسوة والظلم وبكل الصفات السيئة، غير أني كنت دائما أكتم غيظي، وأبتلع مرارة ما يدعونه عني من سوء.. ظلما، وبهتانا.

في البدء لما اعتزلتهم لم أكن أفكر في طرق أبواب الشهرة، ودخول عالمها من بابه الواسع، واكتفيت بالصمت والانتظار، وأظنه قد طال أمده، لذلك ظن الجميع بل وجزموا على أني قد أصبحت أبكم وصوتي قد مات في جوفي، وجف مني ذاك السيل الهائل من الفوضى المسمومة كما كانوا يدعون. لكنني قررت هذه المرة أن أنفض عني الغبار وأثور كما لم أفعل من قبل لأفرغ كل ما ينتابني من هواجس وإرهاصات، لابد وأن يبلغ صوتي هذه المرة مداه، وسيحرق لهيبي كل الأنظار والعيون. قبل ذلك كان الهدوء لا يزال يخيم على أرجائي، لم يكن الغثيان قد بدأ يتمخض بعد في أحشائي، ولكنهم عكروا صفوتي، وكأن بهم قد تعمدوا على أن يستفزوا انفعالاتي ليثيروا سخط غضبي وهيجاني.. الآن بت مستعدا للمواجهة، وليس يملأني الغرور والكبرياء كما يقولون.. لكنني أشعر بحيوية ونشاط هائل يكاد يسحقني ويفجر كل عناصري ومكوناتي.. لست ريحا صرصرا ولا طوفانا، ولكني أملك من القوة لحظة الهيجان ما يجعلني أتباهى بوجودي.. ويجعلني شامخا دائما ومثيرا للدهشة.

اليوم سأخرج ما في جعبتي، وسيرى الجميع ويدرك من أنا، فهذا الجيل لا أظنه يعرفني حق المعرفة، ولكنني سأغنيه مشقة البحث والسؤال، وسألهمه معرفة اليقين حين يبصر روعة تدميري... مشاعري كلها قد تجمعت، وأدركت لما شعرت بالغثيان أنني سأفضي للناس بكل همومي، حتى وإن أبيت فعل ذلك.. وإني لأعلم أن الجميع سيلومني وسينبت في أحشائهم البغض والكره لي ولا أحد منهم سيحاول أن يفهمني.. ولكنها الطبيعة هكذا وجدت، تختلط فيها السعادة بالمأساة. فمن حزني وهمومي التي سأفرغها للناس ستستقر السكينة والهدوء في أعماقي. ربما سيسعدني كثيرا أن أرى الجميع يحتسي مرارة مأساته وحزنه ويبتلع آلامه كما كنت أفعل وهم في غفلة من ذلك. وستكتب عني الجرائد منددة بأفعالي، وسأتهم بالجبروت والوحشية، ولكني سأنهض من وحدتي بغتة لأفاجئهم قبل أن يتنبأ أحدهم لصحوتي فلعلي أستمتع ولو قليلا، حينما يلوذ جميعهم بالفرار والفزع يملأهم.

بدأت أشعر بدوار غريب وكأن شيئا ما يريد أن يخرج مني، كما لو كنت مريضا يحاول التقيؤ وهو عاجز عن فعل ذلك، أو امرأة عربد في رحمها المخاض ولا تستطيع وضع حملها. لقد بدأت أشعر بالهيجان يمتد نحو ذروته وثورة هائلة من الانفعالات تعتريني، ربما كان الغثيان قد استوى بداخلي، وفي أية لحظة قد يتقيأ المريض، وقد تضع صاحبة المخاض حملها.. وستندمل جراحي وأوجاعي حين ألقي بثورتي للناس ليتحملوا أوزارها، فتكون أوقاتهم عسيرة، ومعيشتهم ضنكا بما سيلقونه من ويل وعذاب.

ربما سأشعل النيران في كل مكان.. ربما سأملأ قلوب الناس رعبا.. وربما ستحدث أشياء كثيرة قد أجهلها الآن..! وسيكون الناس كأن بهم قد سكروا، وما سكروا..! وربما سيصرخ بعضهم في وجه بعض من شدة الهول، والهلع ينتابهم، حينما يدركون حقيقة ما كانوا يجهلونه عني...
avatar
أمير اليمين
بحار نشيط
بحار نشيط

عدد الرسائل : 25
الجنسية : جزائرية
العمل : موظف
المزاج : متقلب
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الغثيان..

مُساهمة من طرف عطر المحبة في الأربعاء نوفمبر 26, 2008 5:07 pm

نحن بانتظار الولادة أخ أمير
أقصد بانتظار صحوة المارد
sunny
avatar
عطر المحبة
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 352
الجنسية : سوري
العمل : بحار
المزاج : آخر رواء
تاريخ التسجيل : 02/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الغثيان..

مُساهمة من طرف أمير اليمين في الخميس نوفمبر 27, 2008 12:04 pm

عطرك يفوح محبة والحب منك معطر .. شكرا لك صديقي عل الالتفاتة الطبية ..انتظروا جديدي في القريب الاتي..
study
avatar
أمير اليمين
بحار نشيط
بحار نشيط

عدد الرسائل : 25
الجنسية : جزائرية
العمل : موظف
المزاج : متقلب
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى